الجمعية الأوربية لتعارف الأديان

EUROPÄISCHE GEMEINSCHAFT DER RELIGIONEN - IM DIALOG

الجمعية الأوربية لتعارف الأديان
النظام الداخلي
المحتويات :
الفصل الأول /التأسيس والأهداف
الفصل الثاني / الانتساب إلى الجمعية
الفصل الثالث / الهيكل التنظيمي للجمعية
الفصل الرابع/ الموارد المالية
الفصل الخامس / أحكام ختامية

ـــــــــــــ
الفصل الأول / التأسيس والأهداف
المادة الأولى :
الفرع الأول / التأسيس
يؤسس في مدينة أسن الألمانية الجمعية الأوربية لتقارب الأديان
المادة الثانية :
الجمعية مستقلة وتمتلك الشخصية المعنوية التي تؤهلها لاكتساب الحقوق وتحمل الالتزامات .
المادة الثالثة :
المقر الرئيس للجمعية في مدينة أسن الألمانية ولها أن تفتح فروعاً في دول أخرى بحسب ما تراه الهيئة الإدارية مناسباً .
المادة الرابعة :
للجمعية شعاراً خاصا يثبت على علمها و جميع أوراقها ووثائقها الرسمية ومراسلاتها كافة يؤكد هويتها ويحمل معالم رمزية عن أهدافها وطبيعة الدور الذي تؤديه .
الفرع الثاني /
الأهداف.

تعمل الجمعية على تحقيق الأهداف الآتية :
1- نشر قيم تسامح الدين الاسلامي لمدرسة اهل البيت (ع) في مجتمعات الاوربية من خلال الندوات والقاءات
2- الانفتاح على كافة الأديان السماوية لتوضيح معالم الدين الإسلامي ووضع الأسس المتينة من خلال بناء الأواصر والجسور لقبول الرأي الأخر
3- نشر علوم مدرسة اهل بيت النبوة (ع) من خلال انشاء مكتبة علمية دينية ثقافية وبعدة لغات تهتم بايصال فكر المعصومين (ع) فضلا عن السعي لاستقطاب كوادر علمية حوزوية مهمتهم ايصال فكر الائمة من خلال المؤتمرات والندوات والقاءات .
4- مد جسور التقارب الديني والثقافي بين النجف واوربا من خلال تبادل الزيارات التي تقوم بها الجمعية على جميع المستويات .
5- الرد على الشبهات التي تصدر بين الحين والاخر ضد مذهب اهل البيت من خلال الوسائل الحديثة المتبعة بتنسيق مع ممثلي مكاتب في مراجع العظام في النجف الاشرف .
6- القيام بالخدمات الثقافية والتنموية التي تتفق مع احكام الاسلام والعمل على نشر ثقافة احترام الانسان وفق المنظور الاسلامي .
7- تقديم المساعدة والدعم لكل المستشرقين والباحثين والاكادميين الذين يودون التواصل مع مدرسة اهل البيت (ع) .
المادة السادسة :
وللجمعية في سبيل تحقيق أهدافها القيام . بما يأتي :
1- التعاون والتنسيق مع الحوزات العلمية والجامعات الأكاديمية ومنظمات المجتمع المدني في نشر الفكر الواعي الملتزم بالثوابت الدينية والوطنية بين أوساط المجتمع .
2- تنظيم برامج ودورات دراسية وتأهيلية وتدريسية ومواسم ثقافية .
3- اقامة الندوات والمؤتمرات الدينية والثقافية .
4- إنشاء موقع الكتروني للجمعية يعكس نشاطاتها ويساهم في ترويج ونشر الأفكار والقيم التي تؤمن بها .
5- إصدار نشرات ومجلات وإعداد برامج ثقافية وإعلامية تعرف بالجمعية وتسهم في نشر رسالتها وبث الوعي بأهدافها وأنشطتها.
الفصل الثاني/الانتساب إلى الجمعية
المادة السابعة :
يكون الانتماء إلى الجمعية اختيارياً لكل من تتوفر فيه الشروط الآتية :
1- أن يكون مؤمناً بأهداف الجمعية ويسعى جدياً لنشرها والدفاع عنها .
2- أن يكون حسن السيرة والسلوك .
3- أن يتعهد تحريرياً بقبول النظام الداخلي للجمعية بعد الاطلاع عليه .
4- أن يزكيه عضوان من أعضاء الهيئة الإدارية .

المادة الثامنة :
تقدم طلبات الانتساب إلى الهيئة الإدارية وعليها أن تبت في الطلب خلال (15) يوماً ، وعند رفض الطلب يجب أن يكون القرار مسبباً .
المادة التاسعة :
يعتبر عضو الجمعية مستقيلاً في الحالات الآتية :-
1- الغياب لأكثر من خمس جلسات متتالية بدون عذر مشروع ,
2- أذا ثبت قيام العضو باختلاس أموال عامة بموجب قرار قضائي بات .
3- أذا ثبت قيام العضو بأي فعل يسيء إلى سمعة الجمعية .
4- وفاة العضو .
الفصل الثالث /الهيكل التنظيمي للجمعية
المادة العاشرة :
يتألف الهيكل التنظيمي للجمعية من :
أولا : الهيئة العامة .
ثانياً : الهيئة الإدارية .
المادة الحادية عشر :
أولا : الهيئة العامة
1- تتألف الهيئة العامة من جميع الأعضاء المنتسبين للجمعية الذين سددوا بدلات الانتماء والاشتراك حتى موعد الاجتماع الاعتيادي .
2- تعقد الهيئة العامة اجتماعها الاعتيادي بدعوة من رئيس الجمعية مرة واحدة لكل سنة .
3- للهيئة الإدارية أو لثلثي أعضاء الهيئة العامة دعوتها لاجتماع غير اعتيادي عند الحاجة.
4- يرأس اجتماع الهيئة العامة رئيس الجمعية وفي حالة عدم وجوده يتولى الرئاسة نائبه أو من يخوله .
5- لا يتحقق النصاب إلا بحضور نسبة خمسين من المائة من عدد الأعضاء , وإذا قل عدد الحاضرين عن ذلك يؤجل الاجتماع إلى اليوم التالي , ويتم النصاب في هذا الاجتماع مهما كان عدد الحاضرين .


المادة الثانية عشر :
تعتبر الهيئة العامة أعلى سلطة في الجمعية ولها على وجه الخصوص ممارسة الصلاحيات الآتية :
1- انتخاب أعضاء الهيئة الإدارية بأغلبية أصوات الأعضاء الحاضرين بالاقتراع السري لمدة ثلاث سنوات .
2- رسم السياسات العامة للجمعية واتخاذ كل ما تراه مناسبا من القرارات والتوصيات .
3- مناقشة وإقرار الموازنة العامة والحسابات الختامية .
4- تعديل النظام الداخلي للجمعية بأغلبية ثلثي الأعضاء .
5- حل الهيئة الإدارية للجمعية بأغلبية ثلثي أصوات الأعضاء الحاضرين أو سحب عضوية أي عضو من أعضاء الهيئة الإدارية في حال مخالفة أحكام هذا النظام .
ثانياً / الهيئة الإدارية
المادة الثالثة عشر:
1- تتألف الهيئة الإدارية من رئيس الجمعية وستة أعضاء أصليين يتم انتخابهم من قبل الهيئة العامة .
2- يكون للهيئة الإدارية عضوا احتياط .
3- يكون أعضاء أصليين في الجمعية من حازوا على أكثرية الأصوات ويكون أعضاء احتياط من يليهم في عدد الأصوات .
المادة الرابعة عشر :
تمارس الهيئة الإدارية الصلاحيات الآتية :
1- توجيه نشاط الجمعية بما يكفل بلوغ الأهداف التي تؤمن بها .
2- تنمية موارد الجمعية والمحافظة عليها , والعمل على الاستفادة من تلك الموارد في خدمة المجتمع من خلال مختلف البرامج والأنشطة الثقافية والعلمية والإنسانية .
3- تنفيذ قرارات الهيئة العامة ومتابعة مفاصل الجمعية في عملها على ذلك .
4- تقديم تقرير عن أعمال الجمعية يرفع للهيئة العامة في اجتماعها الاعتيادي للمناقشة .
5- تقديم الاقتراحات لتعديل النظام الداخلي .


المادة الخامسة عشر :
1- تنتخب الهيئة الإدارية في أول اجتماع لها ومن بين أعضائها رئيس الجمعية ونائبه وأميناً ماليا وسكرتيرا عاماً .
2- تعقد الهيئة الإدارية اجتماعاتها كل أسبوعين كأقصى حد بدعوة من رئيس الجمعية أو بناءاً على طلب ثلاثة من أعضائها.
3- تصدر قرارات الهيئة الإدارية بأغلبية الأصوات .
المادة السادسة عشر :
رئيس الجمعية هو رئيس كل من الهيئة العامة والهيئة الإدارية ويتم انتخابه من قبل الهيئة الإدارية بالأغلبية لمدة سنتين قابلة للتجديد ويجب أن يكون من أهل العلم والفضل والكفاءات العلمية المشهود بها وأن لا تكون قد صدرت بحقه أية أحكام أو عقوبات قانونية.
المادة السابعة عشر :
لرئيس الجمعية ممارسة الصلاحيات الآتية :
1- تمثيل الجمعية لدى المنظمات والهيئات الحكومية والدولية والجهات الأخرى ويعتبر ممثلاً للشخصية المعنوية للجمعية .
2- إدارة جلسات الهيئة العامة والهيئة الإدارية والمشاركة في التصويت على القرارات وعند التساوي يرجح الجانب الذي فيه الرئيس .
3- توقيع العقود والاتفاقيات التي تصادق عليها الهيئة الإدارية .
4- تعيين العاملين في الجمعية وإنهاء خدماتهم .
5- الأذن بالصرف على أعمال الجمعية في حدود اعتماد الموازنة .
6- تخويل بعض صلاحياته إلى نائبه أو احد أعضاء الهيئة الإدارية , وإعطاء الوكالة القانونية للمحامين بحسب ما تقتضيه مصلحة الجمعية .
المادة الثامنة عشر :
1- تكون الهيئة الإدارية الأقسام الآتية :
أ/ القسم الإداري والقانوني : ويختص هذا القسم ب :
متابعة الشؤون الإدارية داخل الجمعية وخارجها والأشراف على كافة العاملين فيها وغير ذلك من المهام الإدارية .
متابعة الشؤون القانونية للجمعية وتنظيم كل ما يتعلق بذلك والتنسيق مع المشاور القانوني في تنظيم كافة العقود وصياغتها قانونياً ومتابعة كافة الدعاوي التي تكون الجمعية طرفاً فيها .
ب/ قسم الإعلام والعلاقات العامة : ويتولى هذا القسم :
المتابعة والتنسيق مع المؤسسات الإعلامية لتغطية كافة نشاطات الجمعية لعكس نشاطاتها بما يسهم في تعزيز دورها في كافة الميادين ذات الصلة بأهدافها وتأمين تواصل الجمعية مع محيطها الاجتماعي .
جـ/القسم المالي :
ويتولى هذا القسم الإشراف والمتابعة للشؤون المالية للجمعية سواء الواردة منها أو الصادرة ويرأس هذا القسم الأمين المالي.

2- تحدد الهيئة الإدارية طريقة تشكيل الأقسام المشار إليها في البند (1) من هذه المادة أو استحداث اقسام غيرها على أن لايقل أعضاء كل قسم عن (3) وتتخذ قراراتها بأغلبية الأصوات ولا تكون القرارات نهائية إلى بعد تصديق الهيئة الإدارية عليها.
المادة التاسعة عشر :
تكون شروط وآليات الترشيح والانتخاب وفق الآتي :
1- يحق لكل منتسب إلى الهيئة العامة ممن تتوافر فيه الشروط التي نصت عليها أحكام هذا النظام ممارسة حقه في الانتخابات والترشيح على أن يكون مُسدّداً لرسم الاشتراك السنوي حتى تاريخ الانتخابات .
2- تقوم الهيئة الإدارية بالإعلان عن موعد اجتماع الهيئة العامة الذي ستجري فيه الانتخابات قبل شهر من الموعد المحدد على أن يتم نشر الإعلان وإرسال الدعوات إلى المنتسبين وبالطرق المعتادة .
3- تقوم الهيئة الإدارية بالإعلان عن فتح باب الترشيح لعضوية الهيئة الإدارية الجديدة قبل موعد الانتخابات بشهر واحد وبطريقة متزامنة مع موعد الإعلان عن اجتماع الهيئة العامة .
4- تقدم طلبات الترشيح خطياً من منتسبي الهيئة العامة - الذين تتوافر فيهم الشروط في هذا النظام- إلى رئيس الهيئة الإدارية أو من يقوم مقامه وفي حالة كون عدد المرشحين يقل عن العدد المطلوب لتشكيل الهيئة الإدارية الجديدة يبقى باب الترشيح مفتوحاً إلى حين بدء اجتماع الهيئة العامة .
5- يتم الإعلان عن أسماء المرشحين على لوحة الإعلانات في المقر الرئيسي للجمعية .
6- يتم غلق باب الترشيح قبل موعد الانتخابات بسبعة أيام في حال اكتمال عدد المرشحين للعدد المطلوب على أن تقوم الهيئة الإدارية بتحديد ساعة الإغلاق في اليوم المعنى .
7- تقوم الهيئة الإدارية وقبل إجراء الانتخابات بتشكيل لجنة تتألف من (خمسة أعضاء) يكون اثنان منهم من أعضاء الهيئة الإدارية وثلاثة من منتسبي الهيئة العامة من (غير المرشحين) وتكون مهمتها تدقيق طلبات الترشيح وأهلية المنتخبين والتحقق من مطابقتها لأحكام هذا النظام وتكون من مهامها الإشراف على الانتخابات وفرز الأصوات وإعلان النتائج على أن تتم الإنتخابات بحضور قاض ومستشار قانوني عن الهيئة الإدارية.


الفصل الرابع / مالية الجمعية
المادة العشرون :
تتكون مالية الجمعية من الموارد الآتية :
أ/ مساهمة الجهة المؤسسة لها.
ب/ بدلات الانتماء والاشتراك السنوي .
ج/ المنح والإعانات التي تقدمها الهيئات والمؤسسات الدينية والحكومية والدولية وبما ينسجم مع الأنظمة والقوانين المرعية .
المادة الحادية والعشرون :
1- ينظم الأمين المالي مالية الجمعية ومسك السجلات وتُسجل وارداتها ومصروفاتها في سجل حسابات خاص بذلك وتهيئة الموازنة السنوية بتقرير مالي يرفع إلى الهيئة الإدارية .
2- يجري توقيع الصكوك من قبل رئيس الجمعية أو من يخوله إضافة إلى الأمين المالي.
3- تكون جميع التصرفات المالية للجمعية وفق السياسة المالية وفي حدود الاعتمادات المرصودة في الميزانية السنوية .


المادة الثانية والعشرون :
تحدد الهيئة الإدارية مكافآت ومنح مالية للعاملين أو من يقدمون خدمات للجمعية أو الباحثين وفق آليات تقرها لهذا الغرض .
المادة الثالثة والعشرين :
1- تمسك الجمعية السجلات الآتية :-
أ/ سجل الأعضاء : ويدون فيه أسماء أعضاء الجمعية وتاريخ انتسابهم وأعمارهم ومهنهم .
ب/ سجل القرارات : ويدون فيه قرارات كل هيئة من الهيئات مع التوقيعات الخاصة بذلك .
ج/ سجل الحسابات : يدون فيه المدخولات والمصروفات .
د/ سجل الأموال والأثاث : يدون فيه كافة ما يعود للجمعية من أثاث وأموال منقولة وغير منقولة .
هـ/ سجل المراسلات الصادرة والواردة .
2- على فروع الجمعية (عند فتحها) أن تمسك السجلات الواردة في الفقرة أعلاه واستعمال كافة المستندات الحسابية الأصولية .
3- تختم جميع المراسلات والسجلات بالختم الخاص بالجمعية .
الفصل الخامس / إحكام ختامية
المادة الرابعة والعشرين :
أن ممارسة نشاط الجمعية قائم ما دامت الجمعية تزاول أعمالها ولم يتم تصفيتها أو دمجها مع جمعية أو مؤسسة أخرى ويكون قرار الحل أو الدمج بقرار يصدر عن الهيئة العامة بأغلبية الثلثين بناءً على اقتراح من الهيئة الإدارية ويكون ذلك بإشراف واطلاع دائرة المنظمات غير الحكومية ومراعاة القوانين النافذة .
وفي حال عدم تمكن الهيئة العامة والإدارية من مواصلة العمل في الجمعية بأهدافها المرسومة واضطرار الهيئات إلى حل الجمعية فيتم تصفية أموالها المنقولة وغير المنقولة ويتم الإيفاء بكافة التزاماتها وتؤول ممتلكات الجمعية إلى جمعية أو مؤسسة أخرى مماثلة في النشاط والأهداف ويتم ذلك بعلم واستشارة المرجعية .

الجمعية الأوربية لتعارف الأديان

EUROPÄISCHE GEMEINSCHAFT DER RELIGIONEN - IM DIALOG
تبرعوا لصالح جمعيتنا وبشكل مباشر من هنا
2017 © EGRD. All Rights Reserved. Work on this site by Majid al Yassery Majid@alyassery.com

Please publish modules in offcanvas position.